منتديات ريمكس مصر
عزيزي الزائر ،، لقد اسعدنا زيارتك لنا ،، ويسعدنا اكثر ويشرفنا انت تنضم الينا ،، تسجيلك معانا يشرفنا ،،
ومشاركاتك تسعدنا ،،

المنتدي للجميع لم نخفى الروابط او الصور عن زورنا الكرام

فزيارتكم لنا اكثر من شرف ونحاول جاهدين ان نوفر كافه الراحه لكم
ونأسف لازعاجك ،،،،،



 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
facebook share
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
MR HADY
 
*ITEN*
 
Web Medo
 
sad heart
 
roaa
 
loly
 
الفراشة العاشقة
 
سراج منير
 
LGoker£
 
saso
 
المواضيع الأخيرة
» من احكام النساء
الإثنين 13 أغسطس 2018 - 5:09 من طرف سراج منير

» ثم جعلناه نطفة في قرار مكين
الأحد 12 أغسطس 2018 - 4:35 من طرف سراج منير

» الاطعمة
الثلاثاء 7 أغسطس 2018 - 7:33 من طرف سراج منير

» إِنْ تَجْتَنِبُوا كَبَائِرَ مَا تُنْهَوْنَ
الثلاثاء 7 أغسطس 2018 - 6:52 من طرف سراج منير

» تاريخ المذاهب للامام محمد ابو زهرة
الجمعة 3 أغسطس 2018 - 7:19 من طرف سراج منير

» لَتُبَيِّنُنَّهُ لِلنَّاسِ وَلا تَكْتُمُونَهُ
الخميس 2 أغسطس 2018 - 6:56 من طرف سراج منير

» لا يحل لمسلمٍ أن يُصارم مسلمًا
الأربعاء 1 أغسطس 2018 - 6:50 من طرف سراج منير

»  [هجرة الرجل]
الثلاثاء 31 يوليو 2018 - 7:48 من طرف سراج منير

» اللعن والطعن
الثلاثاء 31 يوليو 2018 - 5:35 من طرف سراج منير

facebook share

شاطر | 
 

 أخطاء يجب أن تصحح / المسلمة التي تصلي وساعدها أو قدمها مكشوف .

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
sad heart
نائب المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 751
العمر : 24
الدوله : مصر
المدينه : ismailia
الــــمزاج :
انثى

مُساهمةموضوع: أخطاء يجب أن تصحح / المسلمة التي تصلي وساعدها أو قدمها مكشوف .   الجمعة 22 أبريل 2011 - 19:04

فكثير من أمهاتنا وأخواتنا وبناتنا قد تصلي من غير أن تتعاهد ملابسها فلا تحرص على ستر جميع بدنها ، وهي بين يدي ربّها سبحانه وتعالى ، إما جهلاً أو كسلاً أو عدم مبالاة . فتصلي وجزء من ساعد يدها مكشوف .. أو جزء من شعرها .. أو جزء من ساقها مع ظاهر قدميها !! فقد اتَّفق جمهور العلماء على أنها إن صلت على هذه الحال فإنها تعيد صلاتها في الوقت وبعده . عن أمنا عائشة ـ رضي الله عنها ـ أن النّبيّ ــ صلى الله عليه وسلم ـ قال: "لا يقبل الله صلاة حائضٍ إلاّ بِخِمارٍ" [أحمد في المسند: 6/150 ، أبو داود في سننه رقم (641) ، الترمذي في الجامع رقم (377) وقال: هذا حديث حسن ، والحاكم في المستدرك: (1/251) وقال الحاكم: صحيح على شرط مسلم ، وصححه ابن حبان] .

والمراد بالحائض هنا: الموصوفة بكونها من أهل الحيض ، يعني من بلغت سن المحيض لا مَنْ يجري دمها ، فالحائض وصف عام ، يقال على مَن لها ذلك وصفاً ، إن لم يكن قائماً بها. وسئلت أم سلمة ـ رضي الله عنها ـ : ماذا تصلّي فيه المرأة من الثّياب؟ فقالت: في الخمار والدّرع السّابغ، الذي يُغيِّبُ ظهورَ قدميها . [مالك في الموطأ: (1/142) والبيهقي في السنن الكبرى: (1/232 ـ 233) وجوَّد النووي إسناده في المجموع: (3/172)] .
وسُئل الإمام أحمد: المرأة في كم ثوبٍ تصلّي؟ قال: أقلّه: درع وخمار ، وتغطّي رجليها ، ويكون درعاً سابغاً ، يغطي رجليها [مسائل إبراهيم بن هانىء للإمام أحمد : رقم (286)] . وقال الإمام الشافعي: "وعلى المرأة أن تغطي في الصلاة كل شيء ، ما عدا كفيها ووجهها" . وقال أيضاً: "وكل المرأة عورة إلا كفيها ووجهها. وظهرُ قدميها عورة ، فإذا انكشف من الرجُل في صلاته شيء مما بين سرّته وركبته ، ومن المرأة في صلاتها شيء من شعرها ، قلَّ أو كثر ، أو من جسدها سوى وجهها وكفيها ومما يلي الكف من موضع مفصلها ولا يعدوه ـ علما أو لم يعلما ـ أعادا الصلاة معاً ، إلا أن يكون تنكشف بريح أو سقطة ، ثم يعاد مكانه ، لا لبث في ذلك ، فإن لبث بعدها قدر ما يمكنه إذا عالجه إعادته مكانه: أعاد ، وكذلك هي" [الأم: (1/77) . وانظر: جامع الترمذي: (2/216) مع تعليق الشيخ أحمد شاكر] .

أمهاتي ! وأخواتي ! وبناتي الكريمات الطيبات ! إن قدم المرأة وساقها عورة في الصلاة وفي خارج الصلاة يعني أمام الرجال الأجانب، قال تعالى: (وَلا يَضْرِبْنَ بِأَرْجُلِهِنَّ لِيُعْلَمَ مَا يُخْفِينَ مِن زِينَتِهِنَّ) [سورة النور: آية رقم (31)].
قال الإمام أبو محمد ابن حزم رحمه الله: "هذا نص على أن الرّجلين والساقين ، مما يخفي ، ولا يحلّ إبداؤه" [المحلى بالآثار: (3/216)] . والمؤيد لذلك من السنّة النبوية: حديث ابن عمر ـ رضي الله عنهما ـ قال: قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ: "مَنْ جرّ ثوْبه خيلاء ، لم ينظر الله إليه يوم القيامة" . فقالت أم سلمة: فكيف يصنع النّساءُ بذيولهنّ؟ قال: يرخين شبراً [يعني من نصف الساقين] . فقالت: إذن تنكشف أقدامهن! قال: فيرخينه ذراعاً ، لا يزدن عليه" . وفي رواية: "رخص رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ لأمهات المؤمنين شبراً ، ثم استزدنه ، فزادهنّ شبراً ، فكن يرسلن إلينا ، فنذرع لهن ذراعاً" [أخرج الشطر الأول منه دون سؤال أم سلمة: الإمام البخاري: كتاب اللباس: باب مَنْ جرّ ثوبه من الخيلاء: (10/285) رقم (5791) وأخرجه بتمامه: الترمذي: أبواب اللباس: باب ما جاء في جرّ ذيول النساء: (4/223) رقم (1731) وقال: هذا حديث حسن صحيح. والحديث صحيح ،
انظر: سلسلة الأحاديث الصحيحة رقم (460)] . قال البيهقي: "وفي هذا دليل على وجوب ستر قدميها" .

ومن هنا أود أن أنبه بعض إخواني الآباء الذين يحضرون أولادهم الصغار إلى المساجد وهم يلبسون السّراويل القصيرة ((الشورطات)) فهذا لا ينبغي، بل المستحب علينا أن نعود أولادنا الصغار على اللباس الشرعي سواء كانوا أبناء أم بنات ، لينشأوا بإذن الله نشأة صالحة طيبة .

وإلى لقاء قادم في تنبيه آخر بإذن الله ومشيئته، وصلى الله وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين ، والحمد لله رب العالمين .







سـوف
أشتـاق لـك ولـــو فرقــت بيننا بحــار الدنيــا


ســوف
... أحبــك وأنا هنــا..وأنـــت هــناك


ســوف
أراك بأشيــاء أعمـــق مِـن عيــني،

وســوف
أحسـك بأشيـــاء أصـــدق مِن حِــسي

سَــوف
ألقَـــاك وإن كــنتَ بَعـــيداُ ،
وأسمعـــك وليـس بيــننا كَـــلام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
roaa
مشرف عام
avatar

عدد المساهمات : 559
العمر : 22
الدوله : مصر
المدينه : السويس
الــــمزاج :
انثى

مُساهمةموضوع: رد: أخطاء يجب أن تصحح / المسلمة التي تصلي وساعدها أو قدمها مكشوف .   الجمعة 22 أبريل 2011 - 19:10

جزاك الله خيراا













ღاذا اردت شيئا بشدة فاترك صراحة فان عاد اليك فانة ملك لك الى الابد وان لم يعد اليك فانة لم يكن لك من البدايةღ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
أخطاء يجب أن تصحح / المسلمة التي تصلي وساعدها أو قدمها مكشوف .
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ريمكس مصر :: المنتدي العام :: المنتدي الاسلامى-
انتقل الى: