منتديات ريمكس مصر
عزيزي الزائر ،، لقد اسعدنا زيارتك لنا ،، ويسعدنا اكثر ويشرفنا انت تنضم الينا ،، تسجيلك معانا يشرفنا ،،
ومشاركاتك تسعدنا ،،

المنتدي للجميع لم نخفى الروابط او الصور عن زورنا الكرام

فزيارتكم لنا اكثر من شرف ونحاول جاهدين ان نوفر كافه الراحه لكم
ونأسف لازعاجك ،،،،،



 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
facebook share
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
MR HADY
 
*ITEN*
 
Web Medo
 
sad heart
 
roaa
 
loly
 
الفراشة العاشقة
 
سراج منير
 
LGoker£
 
saso
 
المواضيع الأخيرة
» من احكام النساء
الإثنين 13 أغسطس 2018 - 5:09 من طرف سراج منير

» ثم جعلناه نطفة في قرار مكين
الأحد 12 أغسطس 2018 - 4:35 من طرف سراج منير

» الاطعمة
الثلاثاء 7 أغسطس 2018 - 7:33 من طرف سراج منير

» إِنْ تَجْتَنِبُوا كَبَائِرَ مَا تُنْهَوْنَ
الثلاثاء 7 أغسطس 2018 - 6:52 من طرف سراج منير

» تاريخ المذاهب للامام محمد ابو زهرة
الجمعة 3 أغسطس 2018 - 7:19 من طرف سراج منير

» لَتُبَيِّنُنَّهُ لِلنَّاسِ وَلا تَكْتُمُونَهُ
الخميس 2 أغسطس 2018 - 6:56 من طرف سراج منير

» لا يحل لمسلمٍ أن يُصارم مسلمًا
الأربعاء 1 أغسطس 2018 - 6:50 من طرف سراج منير

»  [هجرة الرجل]
الثلاثاء 31 يوليو 2018 - 7:48 من طرف سراج منير

» اللعن والطعن
الثلاثاء 31 يوليو 2018 - 5:35 من طرف سراج منير

facebook share

شاطر | 
 

 من فتاوى شهر الصيام

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سراج منير
ريمكس جامد
ريمكس جامد


عدد المساهمات : 180
العمر : 28
الدوله : مصر
المدينه : القاهرة
الــــمزاج :
ذكر

مُساهمةموضوع: من فتاوى شهر الصيام    الأربعاء 16 مايو 2018 - 4:14

من فتاوى شهر الصيام

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن والاه. أما بعد:


أقول وبالله التوفيق:

هذة مجموعة من فتاوى رمضان لا يستغنى عنها المسلم

فى حياتة وهى مجموعة من درر علماء السنة وقد جمعتها على شكل سؤال وجواب

ارجو من الله ان تنال رضاة وتكون نفعا للمسلمين

والحمد لله رب العالمين


1-إذا جامع الرجل أهله في رمضان وعجز عن الكفارة ثم تيسرت له فيما بعد فهل تبقى في ذمته . وإذا وجبت فما هو الدليل؟

المعلوم أنها تجب، إذن السؤال يعني أنه إذا لم يستطع ثم استطاع فيما بعد، فجوابنا إذا كان لم يستطع فما قُدِّمت كفَّارة مطلقاً فتظل متعلقة في رقبته، أما إذا تسنَّى له مثلما تسنَّى لذاك الرجل الذي جامع زوجته في رمضان وأمره الرسول عليه الصلاة والسلام بأن يُكفِّر بصيام شهرين متتابعين قال: ما أستطيع الصيام فأمره بإطعام ستين مسكيناً قال ما بين لابتيها أفقر مني ثم جاء الرسول عليه الصلاة والسلام مال فأعطاه نحو خمسة عشر صاعاً من التمر وقال تصدَّق به فأجاب الجواب السابق ما بين لابتيها أفقر مني، قال إذن أنفقها على نفسك وعلى عيالك.
فهذا معناه أنه أُعتبر أن كفَّر فإذا كان السؤال أنه لم يُكفِّر فبقيت المسألة متعلقة برقبته.
اذن الكفارة لا تسقط. بل تجب في حالة القدرة. وتعنى الإستطاعة،

õõ õõ õõ


أسئلة عن الجماع في رمضان .؟؟

2-السائل: إذا قامت المرأة بإغراء زوجها والتقرُّب إليه في نهار رمضان حتى جامعها فكانت هي السبب في ذلك فهل عليها الكفَّارة؟

لا، إنما عليه الكفَّارة، لأن الفرس من الفارس.وإذا تكرر ذلك في يوم واحد فالكفَّارة واحدة، أما في أيام فبعدد الأيام.


õõ õõ õõ

3-الحامل والمرضع إذا أفطرت في رمضان يقول بعض أهل العلم : عليهما القضاء وليس الفدية فما رأيكم ، وهل قوله تعالى :" وعلى الذين يطيقونه فدية طعام مسكين " منسوخة أم لا . ؟
و لحديث أنس الكعبي (إن الله وضع عن المسافر شطر الصلاة ووضع عن الحامل والمرضع الصوم)

اولا الاية ليست منسوخة و ما في تعارض بين هذا وذاك، وبخاصَّة إذا تذكرنا تفسير ترجمان القرآن ابن عباس حيث يحتج بالآية على أنه يدخل فيها الحامل والمرضع والشيخ الكبير.و أن دعوى النسخ لا دليل عليها.
ثانياً: عموم الآية يشمل هؤلاء، ثالثاً وأخيراً: هو الذي ذهب إليه ترجمان القرآن.


õõ õõ õõ

4-إنسان كان مريضا أوكان مسافر وجلس في بيته وأتى أهله في نهار رمضان فهو مفطر بعذر شرعي فهل عليه كفارة

نسال اولا عن حال اهلة ان كانوا مسافرين معة : ما عليه شئ لكن هناك فرق بين الجماع والأكل؟
واما عن حرمة الشهر ما أظن يُقال في هذا الصدد، يُقال فيما إذا كان إنسان مثلاً كان مسافراً ثم حلَّ مقيماً هل يُتابع إفطاره على اعتبار أنه كان مُسافراً ؟ أما الصورة التى نفترضها هو مُسافر يجوز له أن يأكل يجوز له أن يشرب فما الذي يمنعه من أن يتمتع بحلاله، دِكَ ناحية لها صور أخرى.
اما اذا كانت الزوجة صائمة ففى هذة الحالة نقول -: لا ما بيجوز،
وفى هذة الصورة ما الحكم لكليهما؟
حكمه طبعاً حرام عليه يُفطِّرها ليس لخصوصه هو وإنما لخصوصها هي، حينئذٍ هنا الكفَّارة كما نلاحظ في الأحاديث الصحيحة أوجبها الشارع بالنسبة للمُفَطِّر وهو الزوج، هنا طبعاً الظاهرة مختلفة، هناك كان صائما فأفطر وفطَّر وهنا كان مُفطرا ففطَّر فهل يبقى ذاك الحكم ينسحب أيضاً عليه أم يختلف؟ الكفَّارة التي جاءت في الأحاديث هي بالنسبة للزوج ولم يأتي في أي حديث إنه على الزوجة كفَّارة لكن تحتاج إلى دراسة الحقيقة.


õõ õõ õõ


5-هل استعمال البخاخ والسعوط أو قطرة الأنف في رمضان للربو يفطر الصائم ؟
نعم إذا كان يجد لها طعما لا يستعمله و السعوط مثل الدخان، ما يجوز

õõ õõ õõ

6-رجل أغمي عليه فاستيقظ في يوم رمضان وشرب الماء فماذا عليه .؟
الشيخ الألباني- رحمه الله-: هو شرب يإختياره والا شرَّبوه؟
السائلة: ان شرب بإختياره.وهو واعى بيقضي يوم آخر.ولكنه لايعتبر مفطر عامد متعمِّد. ، لان ذلك لمرض لعرَض.

õõ õõ õõ

7-هل قول عائشة رضي الله عنها : ( كان رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يزيد في رمضان ولا في غيره عن أحدى عشرة ركعة ) طيلة عشرين سنة دليل على التحريم.؟
قبل الاجابة لابد من السؤال هل الأصل في العبادات المنع وفي العادات الإباحة إلا لنص في كل منهما؟ ولا الأصل الخلاف؟
فالاجابة الأصل المنع
فإذا كان هذا هو الأصل فهو الجواب على المسالة ، ثم لابد من العلم ان - رسول الله عاش عشرين سنة وهو لا يزيد في رمضان ولا في غيره عن إحدى عشر ركعة إذا لم نتخذ هذا النص دليلاً يمنع المسلم من أن يتزيَّد في هذا العدد فأي سُنَّة يمكن أن نمنع الناس من أن يتزيدوا عليها؟ لا شئ أبدا.


õõ õõ õõ



8-ما حكم من أفطر متعمداً في رمضان .؟ وهل ينفعه صيام التطوع .؟

لا شك أنه ينفعه كالذي كان قد ضيَّع كثيراً من الفرائض فينفعه أن يُعوض مما فاته بصلاة النوافل كذلك الذي أفطر يوماً من رمضان أو أفطر عامداً متعمِّدا فلا سبيل له إلى قضائه وهو آثم أشدَّ الإثم حتى يتوب إلى الله عز وجل توبة نصوحاً وليعوِّض ما فاته من الحسنات بسبب إفطاره فيُكثر من النوافل حتى يعوض شيئاً مما فاته..

õõ õõ õõ

9-ما هو المعتمد في قضاء رمضان لمن أفطر ، السرد أم التفريق .؟

لأ، ما يوجب السرد ولا يجيز التفريق؟ مع شئ من التوضيح وهو الاستطاعة.
يعني السرد هو الأصل لكن ليس بالركن فيما إذا تعذَّر عليه ذلك فرَّق جاز، أما وهو يستطيع عدم التفريق ويتمكن من السرد اليوم بعد اليوم وهكذا حتى يقضي ما عليه من أيام فهذا هو الذي نتبنَّاه وفي ذلك حديث
((من كان عليه صوم من رمضان فليسرده ولا يقطع((صححة الالبانى

õõ õõ õõ

10- ماذا تفعل المرأة التي عليها قضاء سنوات عديدة ثم يدخل رمضان عليها.؟

تقضي وتستمر في القضاء وتُعجِّل بالقضاء خشية أن يأتيها الموت، هذا بإيجاز.

õõ õõ õõ
11-ماذا يفعل من أصيب بمرض ولم يستطِع صيام رمضان ؟

إذا كان الأطبَّاء قالوا إن هذا المرض يغلب على الظن أنه يُشفى صاحبه فهو ما بيكفِّر وإنما ينتظر حتى يُشفى إن شاء الله، وإن كان الأطبَّاء بيقولوا في الغالب إن هذا المرض ما بيشفى فعندئذٍ كل شهر من أشهر رمضان بيفطره بيكفِّر عن كل يوم إطعام مسكين،


õõ õõ õõ


12-ماذا يلزم على الحامل والمرضع إذا أفطرتا في رمضان ؟

لابد -إن لم تصم- من الكفَّارة.


õõ õõ õõ

13-ما مقدار الإطعام الذي تخرِجُه المرضع التي أفطرت في رمضان؟

ليس الكفارة هو دراهم أو دنانير تدفع للمسكين؛ وإنما هو الطعام الذي يأكله الْمُكفِّر. وقعة؛ سواء كانت غداءً أم عشاءً، وقعة واحدة.
يجب أن يكون الطعام طعامًا. وقعة مشبعة لشخص واحد، وهذا يكفي -يعني- مافيش داعي تصوم الأيام اللي أفطرتها.


õõ õõ õõ


14-من صام شهرين متتابعين كفارة على الجماع في نهار رمضان وأثناء صومه في أحد الأيام مرض فهل له أن يفطر.؟

طبعاً، إذا كان الأصل اللي هو رمضان بيفطر إذن فهناك من باب أولى. وإذا كان كذلك فهل له أن يحسب ما صامه قبل المرض؟
هو كذلك، كما هو الشأن بالنسبة لرمضان وهو الأصل.

õõ õõ õõ


15-من صلى الوتر ثم علم برؤية هلال رمضان فهل له أن يصلي قيام الليل

ممكن تصلِّي في هذه الحالة،و في هذه الصورة

õõ õõ õõ

16-من مات في رمضان فهل يخفف عنه العذاب .؟

ما عندنا بيان في هذا، الله أعلم.
السائل: تُغلَّق أبواب النار وتُفتح أبواب الجنَّة.
نعم، لكن هذا ليس معناه أنه يُخفف عن الميِّت العذاب، هذا يحتاج إلى نص.

õõ õõ õõ

17-هل ثبت حديث في مباشرة الرسول صلى الله عليه وسلم لأهله في نهار رمضان ؟ وما معنى المباشرة؟

إذا أطلقت المباشرة فالمقصود بها الجماع، ولذلك أنا جبت لك الآية، فلمَّا انت بتقول رجل باشر زوجته أنا ليس لي إلا أن أفهم أنه جامعها فإذا كنتم تريد أنت إنه ما جامعها وإنما خالطها فهذا له حكم آخر، أنزل وجب الغسل، ما أنزل ما عليه غسل.
السائل: طيب مباشرة الرسول صلَّى الله عليه وسلم هي تعني المداعبة؟
تعني المخالطة إلَّا الجماع.

õõ õõ õõ

18-هل حديث أن (أول رمضان رحمة وأوسطه مغفرة وآخره عتق من النار ) صحيح؟
وهل النفل في رمضان يعدل فريضة والفريضة تعدل سبعين فريضة؟
لا شيئ من هذا مطلقاً في السُّنة التي عرفناها.

وهل الحسنات بشكل عام تُضاعف وكذلك السيئات؟

هذا السؤال أيضاً يكثُر إيراده فيما يتعلق بمكة والمقيم في مكة سواء كان آفاقياً أو كان مكِّياً، هل هناك الحسنات تتضاعف والسيئات تتضاعف؟
الجواب: لا يوجد نصٌ في الشرع صراحةً في أن الحسنات تتضاعف وكذلك السيئات نظراً لفضيلة المكان أو لفضيلة الزمان، فضيلة المكان كمكة والمدينة مثلاً، فضيلة الزمان كشهرنا هذا شهر رمضان، ليس هناك نصٌ صريح في أن الحسنات أو السيئات تتضاعف.
ولكن استنباطاً يقول بعض العلماء أنها تتضاعف، استنباطاً أي ليس نصاً وإنما إجتهاداً، فإذا قال إنسانٌ ما إن الحسنات تتضاعف فلا بأس من ذلك لأنه قول بعض العلماء، ولكن لا يجوز الجزم بذلك لعدم ورود النص المعصوم الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه. واما حديث (شهر رمضان أوله رحمة وأوسطه مغفرة وآخره عتق من النار ) فهو موضوع.

õõ õõ õõ


19-هل على المسافر قيام رمضان مع الدليل ؟


صلاة القيام هو صلاة الليل، وصلاة القيام كما يُشرع في كل ليالي السنة يُشرع في رمضان من باب أولى لقوله عليه الصلاة والسلام: ((من قام رمضان إيماناً وإحتساباً غُفر له ما تقدم من ذنبه)) وهذه مقدمة أولى.
مقدمة ثانية:
أن النبي صلَّى الله عليه وآله وسلم والذي ثبت عنه أنه ما كان يُصلِّي السنن الرواتب في السفر، قد كان يُصلِّي في الليل في السفر، فإذن صلاة الليل لا تسقط لا سفراً ولا حضراً، فهي أي صلاة الليل تُلحق بسنَّة الفجر وبالوتر، والوتر كما تعلمون هو من قيام الليل لقوله عليه السلام (صلاة الليل مثنى مثنى فإذا خشي أحدكم الصبحَ فليوتر بركعة توتر له ما قد صلَّى)

إذن الوتر وسنة الفجر لا اختلاف في الحضر أو في السفر، فقيام رمضان هو قيام الليل، فإذا كان قيام الليل مشروعاً للمسافر فقيام رمضان أيضاً مشروع للمسافر،
ومعنى الشرعية أننا لا نقول مثلما نقول لمن يريد أن يحافظ على السنن الرواتب في السفر إنه خالف السُّنة، فمن أحيا رمضان وهو مسافر فلا نقول له خالفت السُّنة بل نقول له أصبت السُّنة العامَّة لكن هو له الخيرة، حتى في حالة الإقامة له أن لا يصلي القيام لأنه ليس من الواجبات، لكن لا ننكر شرعية صلاة القيام بالنسبة للمسافر على اعتبار أنه من قيام الليل، وهو مشروع سفراً وحضراً. وسبحانك الله وبحمدك، أشهد أن لا إله إلا انت، استغفرك وأتوب إليك.
õõ õõ õõ


20-هل عمل الرجل أعمالاً شاقة عذر شرعي يبيح له الإفطار
لا يجوز يفطر من أجل الشغل

õõ õõ õõ


21-هل يثبت شهر رمضان بالرؤية البصرية أم بالحساب الفلكي.؟ وهل يجوز إثبات الأحكام الشرعية بالنظريات العلمية


المثال الأول وهو إثبات هلال رمضان بالحسابات الفلكية أو بالرؤى المنظارية ولا شك أنني أنا شخصياً لا أرجح قول بعض العلماء الذين يُثبتون الهلال بهذه الرؤية العلمية وذلك لقوله صلَّى الله عليه وآله وسلم المعروف في الصحيحين
((نحن أمة أميَّة لا نكتب ولا نحسب، الشهر هكذا وهكذا وهكذا))
يعني قد يكون الشهر ثلاثين وقد يكون ناقص واحد لهذا لا أرى إثبات الهلال إلا بالرؤية البصرية لأنه هكذا صرَّح الرسول عليه السلام في هذا الحكم خاصَّة .

ثم أقول لو فُتِح باب إثبات الأحكام الشرعية بالنظريات العلمية لأصاب الشريعة الإسلامية ما أصاب الشرائع السابقة من اليهودية والنصرانية.
والآن يأتي دور المثال الثاني
العلم فيما قرأته في بعض الكتب يقول حينما نرى الشمس هكذا نحو الغرب على قمة الجبل طالعة يعني دائرة كبيرة جداً العلم يقول الشمس الآن وراء الأفق، وإنما الذي نراه نحن هذا -بسبب فلسفة طبعاً علمية لا نفقهها نحن- إن الأشعة تنكسر وتعكس إلينا فنرى الشمس على قمة الجبل وهي في حقيقة واقع الأمر وراء الجبل.

الآن الرسول صلَّى الله عليه وسلم يقول ((ولا صلاة بعد العصر حتى تغرب الشمس))
رجل زيد من الناس تأخر في صلاة الفجر حتى رأى الشمس على قمة الجبل ببصره لكن بعلمه الخاص يراه وراء الأفق، فالآن هل يجوز له أن يصلِّي أو لا يُصلِّي؟ إذا طبقنا الحكم الشرعي المرتبط بالبصر الشخصي لا يُصلِّي لأنه لا تزال الشمس طالعة لكن علمياً هي وراء الأفق لا تُرى، وهكذا ((لا صلاة بعد الفجر إلى أن تطلع الشمس))

طلعت الشمس على قمة الجبل، علمياً ما طلعت، فهل يجوز أن تصلِّي الفجر؟ الجواب لا يجوز، انظروا كيف تختلف الأحكام الشرعية بين أن نبنيها على النظر العادي وبين أن نبنيها على الفكر العلمي لهذا أنا أقول ينبغي على المسلم أن يكون مطَّرداً ومستقيماً بطبيعة الحال في إطِّراد فكره ولا يتبلبل فتارة يأخذ بنظرية علمية ولو خالفت الحقيقة الشرعية وتارة لا يأخذ بها.

إذا عرفنا هذه النماذج من الأمثلة واخرها أن علم الفلك يقول الصبح والفجر يطلع قبل الفجر الذي نراه نحن بأعيننا بنحو ثلث ساعة وهذا تماماً يلتقي مع النظرية التي ذكرتها آنفاً، حينما تكون الشمس على قمة الجبل -علمياً ما طلعت- كذلك الفجر علمياً ما طلع لكن نظرياً نحن نراها بأعيننا. كما تقولون الفجر الكاذب

على كل حال –اصطلاح هذا-، المهم نحن لا نبني أحكامنا الشرعية على النظريات العلمية حتى ولو صارت حقائق علمية، ليه؟ لأنه الآن إذا كان هناك ضباب وسحاب في الأفق والعين الباصرة القوية أقوى نظر في الإنسان لا يرى الهلال لكن يأتي بالمنظار المكبر أضعاف مضاعفة فسيكشف الهلال من وراء السحاب، هذه حقيقة علمية لا ريب فيها، لكن هذه النظرة لسنا مُكلَّفين بها، نحن مكلَّفون بما نراه بالبصر العادي.

لذلك فالأحكام الشرعية لا تُبنى على الحقائق العلمية وإنما تُبنى على النظريات العادية الطبيعية فلذلك نحن ما يهمنا إن العلم أثبت أن الأرض تدور ولها الدورتان المعروفتان ما بيهمنا هذا،

لأن أحكام الشريعة بنيت على أن الأرض مستوية كسطح أما هي من حيث الواقع العلمي تدور وأنها كروية ما يضرُّنا هذا في ديننا إطلاقاً لأن الأحكام الشرعية التي قررها الشارع الحكيم قررها بالنسبة لناس عاديين لهم طاقة بصرية وعقلية محددة فهم كلِّفوا بذلك وليس بأكثر من ذلك .

õõ õõ õõ

22-هل يجب تبييت نية الصيام في كل ليلة من ليالي رمضان.؟

لابد لة من ذلك حتى لو انة فاته السحور -ما اتسحَّر- وصحي على وضح النهار يلزمه يمسك ويقضي


õõ õõ õõ


23-هل يجوز صوم المسافر في رمضان ؟
لا شك في جواز ذلك، ولا سيما وقد جاء التصريح بالتخيير في حديث في صحيح مسلم، حينما سأله الصحابي المُسمَّى بعمرو بن حمزة الأسلمي أنه يُسافر كثيراً فهل يصوم؟ قال:
((إن شئت فصُم وإن شئت فأفطر))
ولهذا فالمسافر في رمضان له الخيار في صريح هذا الحديث ((إن شئت فصُم وإن شئت فأفطر)) هذا من حكمة التشريع أنه لم يرجِّح الصوم على الفطر أو الفطر على الصوم وإنما أوكل الأمر إلى المُكلَّف، لأن المكلَّفين يختلفون في ذلك إختلافاً كثيراً، منهم من يختار الصوم في شهر الصيام على أن يصوم في غير هذا الشهر والناس مفطرون ومنهم من يؤثر الراحة في سفره في هذا الشهر ولا يتحرَّج من أن يصوم في غير هذا الشهر لذلك كان قوله عليه السلام ((إن شئت فصُم وإن شئت فأفطر)) في منتهى الحكمة.

õõ õõ õõ


24-هل يجوز لسائقي سيارات الأجرة للمسافات البعيدة أن يفطروا في رمضان . ؟

هذه قضية تتعلق بالحكم إن كان يُقال إنه مُسافر جاز وإلَّا فلا، وليس السفر بالذي يُحدد بقطع مسافة طويلة أو قصيرة لأن ذلك قد يكون وصفاً من الأوصاف وليس شرطاً واحداً، فإذا كان هذا السائق يعتبر نفسه مسافراً ويستعد استعداد المسافرين فله القصر وله الإفطار، أما إن كان هو لا يعتبر نفسه مسافر ولا يستعد استعداد المسافرين بأنه يوصل الركاب إلى البلد القاصد إليها ثم يعود إلى بلده فليس له أن يقصر، فالقضية نسبية ولا يمكن أن يعطى فيها فتوى جامدة تليق لكل سائق.

بل هذا الكلام يُقال بالنسبة لكل مسافر أو –بل نقل بعبارة أدق- لكل من خرج من بلده، سواء قطع مسافة طويلة أو قصيرة لا يمكن أن يُقال أنه مسافر أو غير مسافر لأن ذلك يتعلق بالعرف، فقد يقطع مسافة طويلة وليس مسافراً، ويضرب ابن تيمية مثلاً في رسالته في أحكام السفر برجل خرج مثلا من دمشق للصيد وصل خارجها فلم يجد الصيد فمشي ومازال يمشي ويمشي ويمشي حتى وصل إلى حلب، من دمشق، هذا ليس بالمسافر، لأن هذا أولاً ما خرج قاصداً للسفر وإنما خرج قاصدا للصيد وما تهيئ له وما كان في باله.
فهذه نقاط دقيقة يجب أن تلاحظ في موضوع المسافر وغير المسافر،.

õõ õõ õõ

25-هل يجوز للمسلم أن يعمل عند أهل الكتاب إذا كان يأمرونه بمعصية كأن يأمروه بعمل الشاي لهم في نهار رمضان.؟


يجب عليه أن يُخالفه حتى لو أدَّى ذلك إلى تركه العمل ، ولذلك ، لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق، فأردت أنا أن أقول يجوز للمسلم أن يعمل عند النصراني وعند اليهودي إذا كان عمله مشروعاً جائزاً في الشرع، أما إذا كان عمله مخالفاً لدينه

، فيجب أن يستقيل منه بأول لحظة، أما من حيث جواز العمل عند غير المسلم، عندنا بعض الأحاديث أن علي رضي الله عنه عمِل عند يهودي يوماً مقابل كل دلو ينضحه من البئر بتمرة -يسحب له دلو من البئر بتمرة- الذي عمل هو علي بن أبي طالب وصاحب العمل هو يهودي، يجوز هذا.
أما بيقول له: ما تصلي مع الجماعة –كما يفعل كثير من المسلمين اليوم فضلاً عن اليهود والنصارى- أقول له يجب أن تشترط عليه أنك حر تصلي كل الصلوات -لما تكون عنده- في المسجد وبخاصة صلاة الجمعة فإن أبى فقل له السلام عليكم واترك العمل ورزقك على الله،
õõ õõ õõ


26-هل يوجد دليل للمفطر في رمضان بدون عذر يلزمه القضاء ؟
إذا كان السؤال في هذا الحدود، ليس هناك، ولا يُمكنه القضاء وهو آثم إلَّا أن يتوب إلى الله عز وجل كتارك الصلاة عامداً متعمِّداً.
õõ õõ õõ


ولا تنسونا من صالح دعاؤكم


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
من فتاوى شهر الصيام
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ريمكس مصر :: المنتدي العام :: المنتدي الاسلامى-
انتقل الى: